الدخول

منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، فرنسا

منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية

تتمثل مهمة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في الترويج للسياسات التي من شأنها تحسين الرفاه الاقتصادي والاجتماعي لجميع الناس حول العالم.

وتوفر المنظمة منصة يمكن للحكومات من خلالها التعاون وتبادل الخبرات والبحث عن حلول للمشكلات المشتركة. وتعمل المنظمة مع الحكومات والمجتمع المدني لاستكشاف العوامل التي تحفز التغيير الاقتصادي والاجتماعي والبيئي. كما تقوم بقياس مستويات الإنتاج والتدفقات التجارية والاستثمارية حول العالم، وتحليل ومقارنة البيانات للتنبؤ بالتوجهات المستقبلية، ووضع المعايير الدولية لمجموعة واسعة من الأنشطة والمنتجات؛ ابتداءً من الزراعة، ومروراً بالضرائب، ووصولاً إلى سلامة المواد الكيميائية.

وتبحث منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أيضاً في القضايا التي تؤثر بشكل مباشر على حياة الناس اليومية، مثل المبلغ الذي يدفعه الأفراد للضرائب والضمان الاجتماعي، ووقت الترفيه، ومدى كفاءة أنظمة المدارس في إعداد طلبتها للحياة العصرية، وكيف تساعد أنظمة المعاشات التقاعدية المواطنين عند بلوغهم سن الشيخوخة.

ويعد القاسم المشترك في عمل المنظمة وجود التزام موحد ببناء اقتصادات مدعومة من قبل مؤسسات ديمقراطية وتركز على رفاه جميع المواطنين.

ويقوم قطاع التعليم والمهارات في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بمساعدة الأفراد والدول على تحديد وتطوير المعرفة والمهارات التي تساعدهم في إيجاد فرص عمل أفضل، وتحسين المستوى المعيشي، فضلاً عن تحقيق الازدهار وتعزيز الدمج الاجتماعي. وتشجع المنظمة الدول على مقارنة تجاربهم والتعلم من بعضهم، كما تدعمهم في تخطي التحديات والصعوبات التي ينطوي عليها تطبيق السياسات. وتهدف منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى مساعدة جميع المتعلمين والأهالي والمعلمين وصناع السياسات وتعريفهم بالإمكانات اللامتناهية لتطوير التعليم- الذي يعد مفتاح النجاح الأساسي لبناء مجتمع أفضل وأكثر عدلاً.